اخبارالعراقكوردستان

نافذة على المجتمع، تناقش “الابتزاز الإلكتروني”، الشباب يلتجؤون للكلوب هاوس لمناقشة مواضيع مهمة

ايزيدي 24 – شنكال

بعد ان اكتسب تطبيقكلوب هاوسالخاص بالمحادثات السمعية شعبية كبيرة في الأشهر الاخيرة مما جلب اغلب الشخصيات المؤثرة من الصحفيين والسياسين والمشاهير في العديد من الدول للدخول في محادثات مفتوحة ساهم هذا الشيء من إن يجعل الملايين حول العالم يستخدمون هذا التطبيق، ولان مجتمعنا اصبح يواكب عالم مواقع التواصل الاجتماعي بدأ الشباب الايزيدي أيضاً يلتجئ الى هذه المنصة لطرح مواضيع مختلفة فيما بينهم بشكل يومي تقريبًا فعلى سبيل المثال تم انشاء نادي (غرفة افتراضية) تحت عنواننافذة على المجتمعتناقش مواضيع مهمة تخص المجتمع الايزيدي وربما بعض من  هذه المواضيع لم تناقش من قبل ضمن جلسات حواريةمفتوحة بحيث يستطيع الجميع المشاركةفيهاوإبداء رأيه، حيث تم مناقشةالابتزاز الإلكترونيفيالمناقشة الأولى للنافذة التي ستطل على مستخدمي هذاالتطبيق من المجتمعي الايزيدي بشكل أسبوعي ستؤخد جميع الاراء اثناء الحوار وتكون مقبولة وتعبرعن رأي الشخص المتحدث فقط من خلال ما يراه صائب امن خلال وجهة نظره.

من خلال الاجتماع الافتراضي الذي عقد في تطبيق الكلوب هاوس بين مجموعة من شباب المجتمعوبمناقشة عامة شارك فيها اغلب الحضور او استمع اليها، إستطاعوا شرح وتعريف مصطلحالابتزازالالكترونيبوضوح وبساطة لانه ومع تزايد استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل خاص ازدادت هذه الظاهرة بشكل كبير واصبحت ظاهرة عامة يتعرض لها الكثير من مستخدمي هذه المواقع ولها آثار سلبية كثيرة.

وفي ختام المناقشة اتفق أغلب المتحدين على بعض الحلول المتعلقة بهذه الظاهرة وأبرزها

١عدم القبول بأي صلح مع المبتز على اساس ديني او عشائري.
٢القيام بدعوى ضد المبتز قبل نشرها اذا قام بالتهديد للحصول على غايات ورغبات .
٣القيام بدعوى ضد المبتز في حالة تم نشر المحتوى دون تهديد لكي يكون رادع لغيره وعبرة لمن يفكر بالابتزاز.
٤عدم قبول اي مبالغ مالية مقابل عدم رفع الدعوى او السكوت عن القضية.
٥وقوف الاباء والامهات مع ابنائهم وبناتهم في حالة تعرضهم للابتزاز وعدم استخدام لوم الضحية بدلاً من رفع دعوى ضد المبتز.
٦عدم ارسال مثل هذا المحتوى لاي شخص مهما تكن نوع العلاقة لان الحسابات الالكترونية معرضة للقرصنة بأستمرار.
٧عدم حفظ لهكذا محتوى بالموبايل او بقية الاجهزة الالكترونية.
٨تشجيع المجتمع للضحية القيام بدعوى ضد المبتز بدلاً من تناول المحتوى فيما بينهم.

يمكنكم الانضمام ألى المتحدثين او الاستماع لهم اثناء المناقشات المتعلقة بالمجتمع الايزيدي من خلال الضغط علىالرابط التالي

https://www.joinclubhouse.com/club/%D9%86%D8%A7%D9%81%D8%B0%D8%A9-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%B9

يذكر ان قانون مكافحة الجرائم الإلكترونية المادة الخاصة بجرائم التهديد والابتزاز تعاقب بالحبس مدة لاتقل عن ثلاث سنوات ولاتزيد على خمس سنوات  وبغرامة لاتقل عن (5000000 ) خمسة ملايين دينار عراقي ولاتزيد عن( 10000000)عشرة ملايين دينار عراقي كل من استخدم شبكة المعلومات او احد اجهزة الحاسوب او مافي حكمها بقصد تهديد او ابتزاز شخص اخر لحملة على القيام بفعل او الامتناع عنه ولوكان هذا الفعل او الامتناع مشروعاً.

وفي حال نشر المبتز اي محتوى كان يهدد به الضحية فانه يعاقب بالسجن  مدة لاتقل عن سبع سنوات  ولاتزيد على عشرة سنوات وبغرامة لاتقل عن (10000000 ) عشرة ملايين دينار عراقي ولاتزيد على (15000000 ) خمسة عشر مليون دينار عراقي  كل من استخدم شبكة المعلوماتية او احد اجهزة الحاسوب ومافي حكمها بقصد الاعتداء على المبادئ والقيمالدينية او الاسرية او الاجتماعية .

* في حال تعرضتم  للابتزاز أو التهديد من قبل شخص يمكنكم الاتصال بالرقمين “533 او 131″ أرقام جهازالأمن الوطني الاتحادي والجرائم الالكترونيةمن أي هاتف سواء محمول أو ارضي، وسيقوم ضابط متخصص بالرد عليكم ويقوم بأخذ كافة المعلومات والبيانات بسرية تامة ولن يتم الابلاغ عن اتصالك او اي معلومة اخرى عنك مثل اسمك او رقم هاتفك والخ لأي جهة ثالثة سواء كانوا من عائلتك او اي شخص اخر،كما انه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية بشأن الشخص المبتز ويتم معاقبته حسب القانون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق