اخبار

سفير كندا: من المهم أن نعترف بأننا نتحدث حقاً عن قصة فقدان الشعب الإيزيدي وبقاءه، أمر يجب ألا نتخلى عنه أبدًا

أعجبت كثيراً بالحائزة على جائزة نوبل نادية مراد، التي ساعدت شجاعتها وتصميمها في تشكيل تحالف ناجح من أجل المساءلة عن الإبادة الايزيدية، يُظهر أن شخصًا واحدًا يمكن أن يحدث فرقًا.

ايزيدي 24 – نيويورك 

خلال مشاركته في جلسة مجلس الامن الدولي التابع للأمم المتحدة ضمن الجلسة الخاصة بجمع ‏الأدلة التي جمعها فريق التحقيق الدولي ودور التكنلوجويا لجمع ‏الأدلة اليوم ركز سفير كندا السيد “بوب راي” على القضية الايزيدية واظهر دعمه وتعاطفته تجاه المجتمع الايزيدي ومساندته لهم.

وخلال كلمته قال “راي”، “على وجه الخصوص، أود أن أشكر السيدة “نادية مراد” التي لم أسمعها شخصيًا من قبل، كانت هذه أول مناسبة لي للقيام بذلك كسفير جديد نسبيًا واضاف “أود أن أشكرها على عرضها وعلى الشجاعة والكرامة اللذين أظهرتهما وعلى شهادتها أمام مجلس الأمن في وقت سابق من هذا الأسبوع كما أود أن أشكرك جزيل الشكر السيدة “مراد” على تذكيرنا مرة أخرى بحقيقة بسيطة للغاية وهي التأثير البشري  ليونيتاد.  

وواصل حديثه، “كما قلت يوم الاثنين، عندما نتحدث عن الأدلة أو نقاط البيانات التي تم جمعها كما نحن اليوم، من المهم أن نعترف بأننا نتحدث حقًا عن قصة فقدان الشعب الإيزيدي وبقاءه، لقد فعلت هذا بأناقة وكرامة وبصراحة كبيرة”.  

منوهاً، “لا يسعني إلا أن أتخيل مدى صعوبة القيام بذلك لكنها تحظى بتقدير عميق من قبل أولئك الذين يستمعون ويحاولون التعلم من تجربتك متحدثاً عن “مراد”.

وفي الختام قال، “أهنئ المدعي العام وأهنئ السيدة مراد على العرض الذي قدمتا اليوم وأذكرنا بأن هذا العمل المتمثل في تقديم الناس للعدالة وكذلك التعامل مع العواقب الإنسانية لهذا النوع من العنف هو أمر يجب ألا نتخلى عنه أبدًا.

يذكر ان هذا الحدث كان برعاية وشراكة بين الحكومة العراقية، بعثة الولايات المتحدة، بعثة المملكة المتحدة لدى الامم المتحدة، البعثة الدائمة لمملكة هولندا لدى الامم المتحدة والبعثة الدائمة لدولة الامارات لدى الامم المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق