اخبارالعالمالعراقكوردستان

البرلمان البلجيكي سيصوت على اقوى النصوص التشريعية على مستوى ألعالم للاعتراف بالابادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم داعش ضد الأيزيديين

ايزيدي 24 – بروكسل

مسودة مشروع القرار البلجيكي المزمع التصويت عليه، والذي يعتبره من اقوى النصوص التشريعية التي صدرت علىمستوى العالم، يتضمن إضافة الى المقدمات والشروحات عن اسباب الاعتراف بالإبادة وحسب الفقرات الاتية:

(أن البرلمان البلجيكي)

أ) يقر ويدين جريمة الإبادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم داعش في العراق وسوريا ضد الأيزيديين منذ عام 2014.

ب) يطالب الحكومة الفيدرالية البلجيكية ب:

1. استخدام جميع سبل القانون المحلي والدولي لضمان أن جريمة الإبادة الجماعية التي ارتكبها تنظيم الدولةالإسلامية ضد الإيزيديين في العراق وسوريا لا تمر دون عقاب.

2. تشجيع ودعم جهود العدالة البلجيكية لتحديد ومحاكمة مرتكبي الجرائم البلجيكية المحتملين ضد المجتمع الايزيدي ؛

3. المساهمة في عودة الأيزيديين الراغبين في ذلك إلى مدنهم وقراهم الأصلية ، ولا سيما من خلال طلب تطبيق الاتفاقيةبين حكومة كردستان العراق والحكومة المركزية في بغداد واقتراح إشراف دولي على هذه الاتفاقية.

4.المساهمة في إعادة إعمار المدن والقرى المنكوبة.

5. تقديم مساعدات إنسانية محددة للجماعات التي عانت من العنف الجنسي أو العبودية أو غيرها من المعاملةاللاإنسانية

وطالب الناشط الايزيديميرزا دنايان تضاف نقطة خاصة بانشاء صندوق دولي ومؤتمر مانحين دولي برعاية بلجيكامن اجل اعادة اعمار سنجار ووساطة دولية وتكثيف الجهود الدبلوماسية الدولية من اجل حل مشكلة سنجار كما تممناقشة نقاط اخرى وتقديم مقترحات إضافية من قبل الحاضرين. نأمل ان يؤخذ بها.

وكانت جلسة هذا اليوم مخصصة لسماع شهادات ومناقشات البرلمانيين البلجيكيين مع

كل من: لمياء حجي بشار (ناجية وحاصلة على جائزة زاخاروف)، ميرزا دنايي (رئيس منظمة الجسر الجوي وحائز علىجائزة اورورا النهضة الانسانية)، رودي فرانك (صحفي حرب)، بري ابراهيم (رئيسة المؤسسة الايزيدية الحرة)،  سليماناكرمان (رئيس المركز الثقافي الايزيدي في لييش)، زاخاري كاوفمان (بروفيسور القانون الجنائي الدولي من هوستن).

ونظرا للاهتمام الكبير بموضوع الاعتراف، تقرر ان يتم تخصيص جلستين، حيث ستعقد جلسة يوم غد بعد الظهر لسماعشهادة كل من: نادية مراد (ناجية، سفيرة الامم المتحدة للنوايا الحسنة، الحائزة على جائزة نوبل)، ونيكول فالدمان(مستشارة منظمة العفو الدولية) والبروفيسور بيير دارجينت (استاذ القانون الجنائي الدولي من جامعة لوفين).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى