مقالات

مريضة بهاق تعاني في الصمت

فرهاد بركات

البهاق مرض جلدي يحدث بسبب فقدان لون الجلد الطبيعي، و ظهور بقع بيضاء اللون في الجلد، او في اي جزء من الجسم و رغم ان البهاق لا يعد مرضا معدياً، الا ان معاناة مرضى البهاق لا تنتهي.

 منذ تشخيص المرض و معرفة سبب المشكلة الصحية تبدا رحلة العلاج و تبدا معها رحلة اخرى مع نظرات الناس و تعليقاتهم المؤلمة في الكثير من الاحيان.

وهنا اود ان اتطرق الى مثال حي في المجتمع “اميرة هاني” فتاة ايزيدية تبلغ 20 عاماً من عمرها, تسكن في ناحية سنوني الواقعة في قضاء سنجار بعد ما اصيبا جدها و والدها بمرض البهاق فمن الممكن ان تصيب اي احد في عائلتهم به كمرض وراثي.

فاميرة مع اخوها قد اصيبا بهذا المرض ايضاً, اميرة الفتاة الجميلة التي لم تكن ترغب بأي شيء سوى حياة بسيطة كحياة جميع الفتيات اللاتي يعشن ببساطة، لكن لسوء حضها قد اصابت بهذا المرض.

لم يكن سهلاً لاميرة و انها ترى بقعات بيضاء تزيد في جسمها كل يوم و انها تذهب لاصدقائها و تستقبل التنمر و التعليقات المؤلمة, رغم الكآبة و الألم الذي تراه اميرة الا انها تتقبل الامر و تعيش حياتها كأي شخص آخر في المجتمع.

ينتشر المرض في جسم اميرة او اي مريض مصاب بهذا المرض يوم بعد يوم , و لكن الان ليس كما كان في الماضي، بعد ما ادركت اميرة انها تشبه والدها و جدها بهذا و رغم ذلك فهي تفتخر بنفسها, و ايضاً تعمل مع احدى المنظمات الدولية في سنجار و تعيش حياتها بشكل طبيعي دون اي معوقات او تحديات و لذلك قررت اميرة مع عائلتها ان تقف ضذ هذا التنمر و ان تحارب كل الذين يتنمرون على المرضى.

 

 

 

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى