اخبارتقارير

لمكافحة التصحر … شاب يبادر بزراعة 800 شجرة في سهل نينوى

ايزيدي 24 – ديفد سالم

يواجه العراق في الفترة الأخيرة ازمة تصحر نتيجة التغيرات المناخية المستمرة و يحاول المواطنون مواجهة هذه التغيرات و المساهمة في تشجير و تغيير المناخ من خلال مبادرات و حملات تشجير لمناطقهم.

ايسن شاب من قرية كرمليس من محافظة نينوى ذو 33 عام خريج معهد زراعي جامعة التقنية الشمالية يريد ان يكون مثالا يحتذى به في ازمة التصحر التي ضربت العراق و قرر ان يزرع 800 شجرة على مرحلتين في قريته كرمليس في سهل نينوى.

التغييرات التي يحب ايسن إجراؤها ليس فقط زراعة الأشجار و إنما يريد ان يعود بمناحل كرملش للعسل الطبيعي الى الواجهة و يساهم في تغيير بيئة قريته و منطقته بشكل واسع.

يقول ايسن ل “ايزيدي24″ انه، ” سابادر بزراعة 800 شجرة في قريته على ان تكون على شكل غابة و ذلك لزيادة المساحات الخضراء في المنطقة و للمساهمة في الحد من امتشار التصحر في المنطقة.

و تابع ايسن حديثه ل”ايزيدي24″قررت أبادر بتشجير ٨٠٠ شجرة على شكل غابة بمنطقتي كرمليس الواقعة بمحافظة نينوى لتغذية المناحل التي أمتلكها وأيضاً مناحل الآخرين، وأيضاً بهدف المساهمة في زيادة المساحات الخضراء بالمنطقة.

واردف، “الأشجار من نوع “يوكاليبتوس” التي تحتوي على أزهار تغذّي النحل، تكفلت بيها على حسابي الخاص، و نوه الى ان “بعدما أطلقت الفكرة، ساعدني الكثير من الاهل والاصدقاء منهم من دفع مبالغ بسيطة، ومنهم من تطوّع للزراعة، وأيضاً مؤسسة عين الموصل زودتني بمعلومات عن كيفية زراعة الغابة”.

و وجه ايسن الى ابناء منطقته قائلاً،” نمر بفترة عصيبة و نواجه التصحر و ازمة بيئية في البلاد، لنتكاثف حتى نجعل أراضينا خضراء. أمنيتي أن أصل للعالمية في مجال تربية النحل وانتاج العسل وأن أكون مدرب للشباب الراغبين بالعمل في هذا المجال”.‌

و يعتبر ايسن من الشباب الاوائل من الذين يبادرون بزراعة الأشجار و بجهود ذاتية دون تلقي دعم حكومي او غير حكومي و تواجه المنطقة ازمة بيئية خطيرة بحسب تقارير دولية و من الممكن ان تصل الى اعلى درجاتها في السنوات القادمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى