اخبارالعراق

صحفية متخصصة في شؤون الجماعات الإرهابية : بعض الايزيديات تم بيعهن من قبل داعش الى جماعات إرهابية اخرى 

ايزيدي24 – دهوك 

بعد مرور ثمان سنوات على الابادة الحماعية الأيزيدية لا يزال 2715 ايزيدي/ة مختطف/ة بينهم 1271 من النساء و 1444 رجل دون معرفة اي معلومات عن مصيرهم و حتى الان لا يوجد تحرك جاد لإنقاذهم من سجون الإرهاب.

كشفت الصحفية و المتخصصة في شؤون الجماعات الإرهابية “لامار اكندي” في تصريح للعربية ان “الايزيديات لازلن موجودات في سوريا و تحديداً في المخيمات التي تقطنها عائلات داعش”.

و قالت اكندي، ” في عام 2017 تم إنقاذ ايزيدية من سجن العقاب الذي يشرف عليه جبهة النصرة و هو عبارة عن سوق نخاسة يتم المتاجرة فيها بالايزيديات في سوريا و يعتقد وجود عدد لا بئس به من الايزيديات فيه”.

سجن العقاب عبارة عن سوق نخاسة يتم بيع و شراء الايزيديات فيه

و كشفت اكندي معلومات خطيرة تفيد بان تم بيع عدد من الايزيديات الى تجار الأعضاء البشرية في تركيا ليتم بيع اعضائهن.

و كشفت اكندي معلومات خطيرة تفيد بان تم بيع عدد من الايزيديات الى تجار الأعضاء البشرية في تركيا ليتم بيع اعضائهن

وفي الوقت نفسه بينت اكندي ان “الايزيديات موجودات في مدينة دير الزور السورية و تحديدا في مخيم يقطنه عائلات داعش هناك و المدينة تحت سيطرة الاحتلال التركي حالياً”.

و في وقت سابق صرح مدير مكتب انقاذ المختطفات الايزيديات في دهوك حسن القائدي ان “400 من الايزيديات المختطفات موجودات في مخيم الهول السوري و الذي يقطنه عوائل داعش”.

و تستمر مطالبات الشارع الايزيدي بالاسراع في عملية تحرير الايزيديات لكن دون جدوى حتى الآن و تم تحرير ايزيديتان حتى الان خلال عملية امنية يشنها الامن العام بمخيم الهول السوري.

و تشير اخر إحصائية لمكتب انقاذ المختطفات الايزيديات الى تحرير 3556 مختطف/ة من المكون الايزيدي و من مجموع 6417 ايزيدي/اختطفهم تنظيم داعش الإرهابي ابان هجومه على قضاء سنجار شمال غرب العراق في اب /أغسطس 2014.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى