مقالات

المسؤولية عليكم لا تلوموا أحد!

 ليث حسين گرعزيري

منذ اعلان نتائج الاولية للأنتخابات برلمان العراق و حتى اعلان نتائج النهائية و الرسمية من قبل مفوضية العليا الغير مستقلة العراقية التي يسمونها المستقلة. اغلبية الايزيدين غير راضين من هذه العملية الانتخابية ويسمونها انتخابات التزوير حيث هذا لم يأتي من فراغ بل اتى من كثرة المأساة و المعاناة و عدم وجود اي جهة تطالب بحقوقهم و ايضاً من الظلم الذي شافوها من الحكومة و المفوضية العراقية و صمت الفرع 17 للحزب الديمقراطي الكردستاني في شنگال على هذا شيء رغم ان الفرع 17 اعلنوا بيان حول هذا الموضوع حيث وضحوا من خلالها موقفهم الغير مرضي لكن بصراحة هذا البيان لم تكون مكان ارضاء أهالي شنگال و برأي يجب ان هم يعترفون بخطاءهم و يعيدوا النظر لكلماتهم البعيدة كل البعد عن الصراحة و يتهمون انفسهم و يطالبون السماح من أهاليهم الشنگاليين و يحاولون بكل جد من اجل إعادة النظر مرة اخرى لتلك الصناديق من اجل عدم ضياع اصوات و حقوق نازحين الايزيدين. و ايضاً يجب عليهم عدم تهمة الاهالي على كل ما يجري لأن بصراحة هذه المرة فرع الحزب الديمقراطي في شنگال هو السبب الرئيسي دون فك و دوران. و ايضاً انا لا ابعد التهمة عن المفوضية لأن بصراحة و الى حداً ما هم يحملون ذنب كبير لأن الى الان نسبة الاكبر من عدد الاصوات الايزيدين لم يتم عملية العد و الفرز لهم حيث بهذا الشكل يهملون اصوات و حقوق اهالينا ولكن على اية حال الفرع 17 يحمل المسؤولية الاكبر لان هم كانوا سبب على ما جرى وهم الان صامتين على هذا شيء لهذا اقول لهم انتم مسؤولين الأول على ما جرى لهذا لا تتهموا احداً و سجلوا الشكوى عليكم قبل اي جهة اخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى