اخبارالعالمالعراقكوردستان

الأمم المتحدة تعلن غرق 1500 لاجئ في المتوسط عام

ايزيدي 24 – متابعة

قالت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الجمعة إن ما لا يقل عن 1500 مهاجر غرقوا في البحر المتوسط عام 2018، مشيرة إلى أن أخطر طرق الهجرة هو الذي يصل بين ليبيا وإيطاليا.

ودفع االعنف المتصاعد في العديد من دول الشرق الأوسط، إلى جانب المجاعات وسوء الأوضاع المعيشية في دول أخرى، خاصة في إفريقيا، بالملايين للتوجه إلى القارة العجوز، بحثاً عن حياة افضل.

وذكرت المنظمةالدولية، أن إسبانيا، التي حلت محل إيطاليا كمقصد مفضل للمهاجرين، سجلت دخول نحو 21 ألف مهاجر منذ بداية العام أي ما يزيد على العدد الكلي المسجل في العام الماضي.

وأضافت أنه بشكل إجمالي وصل نحو 55 ألف مهاجر إلى سواحل أوروبا منذ بداية 2018 مقارنة مع أكثر من 111 ألفا و753 مهاجرا في الفترة نفسها من العام الماضي.

واستقبلت إيطاليا، التي أغلقت حكومتها الجديدة موانئها أمام سفن إنقاذ المهاجرين، نحو 18 ألفا و130 مهاجرا وصلوا عبر البحر من ليبيا منذ بداية العام بينما توجه الباقون إلى اليونان ومالطا وقبرص.

وقال جويل ميلمان المتحدث باسم المنظمة في إفادة صحفية في جنيف ”من المهم ملاحظة أنه برغم الانخفاض الكبير في أعداد الواصلين إلى إيطاليا فإن معدل الوفاة لكل ألف شخص قد يكون عند أعلى نقاطه“ منذ بدأت موجة النزوح.

ويسلك طالبي اللجوء دروباً برية وبحرية خطرة وشاقة بهدف الوصول إلى أوروبا، وأغلب المسالك البحرية تفتقر لأدنى شروط السلامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق